دنيا التقنية - الأخبار التقنية وتغطية لأهم الأحداث التكنولوجية دنيا التقنية  - الأخبار التقنية وتغطية لأهم الأحداث التكنولوجية
false

آخر الأخبار

false
false
جاري التحميل ...
false

استخدام الواقع الافتراضى لعلاج مرضى جنون الارتياب وما يعرف بالبارانويا

استخدام الواقع الافتراضى لعلاج مرضى جنون الارتياب وما يعرف بالبارانويا
فى دراسة هامة كان قد أجراها بعض الباحثون فى جامعة أوكسفورد بأن من خلال استخدام تقنية تسمى بالواقع الافتراضى يمكنهم معالجة حالات البارانويا الشديدة ويمكن ايضا السماح للمريض ان يقوم بمواجهة كافة الاشياء التى يخشاها او يهابها وهى أمنة تماما ولا داعى للقلق منها أبدا .

وتقول الدراسة التى تمت فى بريطانيا بين تقنيات العلاج المختلفة خاصة العلاج النفسى والقائم على أدلة أحدث تقنيات المحاكاة لمواقف اجتماعية وذلك من خلال الواقع الافتراضى وذلك للحد من نسبة المرضى النفسيين والتى تنتج مما يسمى جنون الارتياب .

ويعرف البارانويا او ما يسمى جنون الارتياب بأنه من الامراض النفسية التى تعتمد كليا على الوهم وما هى الا افكار يخلقها عقل المريض وترثخ وتوثق عنده على انه مضطهد من أشخاص ما وتجعله يفسر سلوك الاخرين بطريقة خاطئة .

ومن المعروف فى مرضى البارانويا هو عدم الثقة بالاخرين وبشكل مبالغ فى اعتقاد منهم بأن من حولهم يحاولون احداث اى ضرر بهم ويؤثر هذا المرض كثيرا بحيث تصل فى اوقات كثيرة ان المريض يصبح انطوائى ولا يقدر على مغادرة المنزل ظنا منه بأن كل من حوله يفكرون فى أذيته .

ولكن الفريق البحثى وبقيادة البروفيسور دانيال فريمان وهو بقسم الطب النفسى التابع لجامعة أكسفورد أرادوا اختبار قدرة المريض على اعادة التعلم بأن المواقف والافكار التى تراودهم تجاه الأخرين خاطئة وانهم أمنين وذلك من خلال عملية المواجهة لاى من المواقف التى يخافونها دون استخدامهم لسلوكيات دفاعية .

كما أشار ايضا الى ان المريض الذى يعيش فى وضع او موقف يخشاه هو أمر مرهق بالتأكيد وصعب لانه يسبب الكثير من القلق والتوتر وللتغلب على هذا القلق والتوتر فقد استخدم الفريق الواقع الافتراضى والغرض منه هو اعادة خلق تلك المواقف التى يخشونها .
حتى الان أجريت تلك الدراسة والاختبارات على حوالى 30 مريض وبعد هذه الدراسة توصلت الى ان حوالى 50% من تلك الحالات لم تعانى من جنون الارتياب فى نهاية اليوم من الاختبار .
فيديو توضيحى

عن الكاتب

ahmed abd elrazek ahmed abd elrazek

التعليقات