دنيا التقنية - الأخبار التقنية وتغطية لأهم الأحداث التكنولوجية دنيا التقنية  - الأخبار التقنية وتغطية لأهم الأحداث التكنولوجية
false

آخر الأخبار

false
false
جاري التحميل ...
false

عشرات مجلة القوائم المسلية

بسبب الانتشار الكبير لوسائل التواصل الاجتماعي في السنوات الأخيرة، متزامنةً مع الأحداث العاصفة التي مرت وماتزال تمر بها معظم الدول العربية، فقد بدأ يتحول اهتمام القارئ العربي العادي تدريجياً إلى متابعة المعلومات والأخبار السريعة من نمط News Feed التي تقوم عليه مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك على حساب قراءة المقالات والتقارير الطويلة، والتي تحمل في معظم الأحيان معلومات أكبر وقيمة ثقافية أعلى من المعلومات السريعة. من هنا جاءت فكرة تأسيس موقع عربي يقدم الحل الوسط بين المقالات السردية التقليدية، وبين المعلومات السريعة، وذلك عبر قوائم المعلومات Lists. حمل الموقع اسم "عشرات"، وذلك لاعتماده على نشر قوائم بعشر معلومات.
يقول مؤسس الموقع المهندس إبراهيم الخيمي إن الفكرة من تأسيس مجلة عشرات هو تغطية النقص الكبير الموجود في المحتوى العربي والمتخصص بمقالات القوائم. فكرة القوائم في عشرات تهدف إلى عرض المعلومات الغنيّة بطريقة مسليّة. في عالم الإعلام يستخدم مصطلح Infotainment لوصف هذا النوع من المقالات، وتعني مزيج من المحتوى المفيد      Informative والمسلي Entertaining.
تمكّن القوائم القارئ من استعراض محتوى المقال بشكل مختصر من خلال مسح جميع الفقرات، ومن ثم تعطيه إمكانية قراءة فقرة معينة لو أراد ذلك، دون الحاجة لقراءة المقال كاملاً، وهذا ما لايوفره المقال التقليدي العادي، الذي يتوجب فيه على القارئ قراءة المقال كاملاً، والبحث عن المعلومة التي يريدها، والتي يمكن إن يصل لنهاية المقال دون أن يجدها. لو تصفحت المحتوى العربي الحالي وبحثت عن Top10 مثلاً، أو أفضل عشرة، فإن معظم النتائج التي ستظهر لك هي مواقع أفضل عشرة أغاني، أو مسلسلات، وهي معلومات مسليّة بلاشك، ولكن نريد توسيع فكرة Top10 لتشمل العلوم بفروعها المختلفة، والطب، والفنون، والآداب، والثقافات والأديان والأشخاص، ومختلف فروع المعرفة الإنسانية الأخرى مما أنتجته الثقافة العربية والثقافات الأخرى.
يتميز المقال المعتمد على القوائم عن المقال التقليدي بعدة جوانب:
  • القائمة سهلة القراءة، وسريعة التذكر
  • قراءة القائمة لاتتطلب من القارئ قراءة المقال كاملاً من أجل البحث عن معلومة معينة، وإنما تعطيه الحرية للتنقل بين الفقرات، وقراءة بعضها أو تجاوز البعض الآخر، وهذا مايعطيه إمكانية قراءة كميات أكبر في وقت أقل.
    • قراءة القائمة تعطي القارئ متعة الشعور بالتخمين، فهي أشبه بلعبة، فمثلاً، عند قراءتك مقال عن أشهر "10 أفلام تتحدث عن الحرب العالمية"، فإنك بشكل لاشعوري تقارن ماتعرفه مع ماتقرأه، وتشعر بالسعادة عندما ترى ماتعرفه مصنفاً في المقال ضمن أفضل عشرة.
    • بالإضافة إلى أن القائمة تعطي قالباً جاهزاً للكاتب تجعله لايقلق حول ربط الفقرات ببعضها، و إيجاد العناوين الفرعية التي تحافظ على تركيز القارئ، فبنية المقال معتمدة بشكل كامل على العنوان الفرعية. وكذلك ليس على الكاتب كتابة المقدمة والخاتمة في معظم الحالات، فالمقال يبدأ مع الفقرة الأولى وينتهي بالفقرة الأخيرة.
    • كذلك، فإن وجود القالب الجاهز يعطي انطباعاً لدى القارئ بأن يعرف موقعه من المقال، ويعرف الكمية المتبقية منه، فيشعر بأنه يتحكم بوقت القراءة، على عكس المقال التقليدي الذي غالباً لاتعرف متى سينتهي قبل أن تقرأ الفقرة الأخيرة منه.
    بعد حوالي خمسة أسابيع من إطلاق الموقع  (www.ashraat.com) حصدت عشرات عدد من المتابعين تجاوز العشرين ألفاً على وسائل التواصل الاجتماعي دون القيام بأي عملية تسويق، وعلى نفس هذا العدد من الزوار تقريباً للموقع الإلكتروني من مختلف دول العالم. الرقم الذي كان مفاجئاً نوعاً للفريق الذي لم يتوقع أكثر من ألف زائر في الأشهر الأولى.
    يتألف فريق عشرات من فريق التحرير، وفريق الترجمة، ومجموعة من الكتاب الذين ينضمون إلى المجلة بشكل مستمر، بالإضافة إلى الفريق الفني وفريق التسويق.
    يحوي حالياً موقع عشرات عدة أقسام مع أقسامها الفرعية هي العلوم (هندسة، تكنولوجيا، صحة، إنسان، عالم الحيوان، طبيعة)، الثقافات ( أديان، سياسة، طعام، كتب)، غرائب ( أسرار، متنوع)، مجتمع ( أشخاص، بلدان، عادات) وأخيراً ترفيه (سينما، تلفزيون، رياضة). ومن المخطط أن يتم إضافة أقسام وخدمات للموقع سيتم الإعلان عنها في حينها.
    تحاول عشرات الابتعاد عن نشر قوائم  الرأي، والقوائم التعليمية أو المقالات التي تعتمد على خبرات شخصية. وتتوجه في المعلومة التي تقدمها إلى أكبر شريحة من القرّاء العرب بغض النظر عن أي انتماء ديني أو سياسي.
     

عن الكاتب

ahmed abd elrazek ahmed abd elrazek

التعليقات