دنيا التقنية - الأخبار التقنية وتغطية لأهم الأحداث التكنولوجية دنيا التقنية  - الأخبار التقنية وتغطية لأهم الأحداث التكنولوجية
false

آخر الأخبار

false
false
جاري التحميل ...
false

نوكيا تعود للأسواق من بوابة الحواسيب اللوحية



تعتبر الإتصالات الهاتفية بالنسبة  إلى الدول الإسكندانافية، التي حلت مشكلة تواصل الناس فيما بينهم دون الحاجة للخروج من منازلهم الدافئة، تقليداً ميّز هذه الدول الشديدة البرودة، وهو ما يفسر تفوق شركات الهواتف الاسكندانافية تقليدياً على نظيراتها العالمية، كما يفسر النجاحات الكبرى التي تبوأتها شركة Nokia الفنلندية منذ بداية انتشار تقنيات الهواتف الخلوية النقالة ولسنوات عدة.

إلا أنه للأسف نجم Nokia بدأ يخبو شيئاً فشيئاً مع البروز السريع لشركات عالمية كبرى في مجال تقنيات الاتصالات الحديثة مثل Samsung وApple، مستفيدة من إمكانات مالية وتقنية وقدرات تنافسية عالية سخرتها بقوة في المجالات التكنولوجية الرقمية الحديثة، وتحول المستخدمين إلى الهواتف الذكية، مما خلق عثرات كبيرة أمام نوكيا. ففي الوقت الذي كنا ننتظر الإصدارات الجديدة لهواتف نوكيا، أصبحنا اليوم نبحث عن الأجهزة المستعملة لنوكيا عبر مواقع الإعلانات المجانية أو من خلال الأصدقاء والأقارب الذي لا يزالون يحتفظون بتلك الأجهزة.


ليصل بها الأمر إلى الخروج من نافذة بيع قطاع الهواتف المحمولة والتنازل عن علامة هواتفها التي تمثل فخراً وطنياً، إلى شركة مايكروسوفت، مع احتفاظها بمعدات الشبكات وأنشطة الخدمات ووحدة Here للخرائط، ووحدة التقنيات التي تدير مدفوعات تراخيص براءات الاختراع، وتشرف على البحث والتطوير، حيث اكتملت هذه الصفقة الكبيرة بقيمة ٧ مليار دولار في شهر نسيان/ أبريل الماضي.

إلا أن من صنع مجد Nokia، يملك العراقة الكافية للعودة إلى الموقع الذي يستحقه، فما لبثت الشركة أن عادت قبل مضي ستة أشهر على الصفقة من بوابة الحواسب اللوحية التي تمنح منفذاً أكثر يسرة لتوظف إمكاناتها وخبراتها من جديد. فقد كشفت شركة نوكيا عن هاتف لوحي جديد N1، يعمل بنظام جوجل للتشغيل أندرويد في إصداره الأخير  الذي يحمل الإسم الرمزي Android 5.0 Lollipop.

في حين يقدم واجهة المستخدم Nokia Z الخاصة بالشركة الفنلندية، وشاشة عرض نوع IBS LCD  قياس ٧,٩ بوصة بدقة ١٥٣٦x٢٠٤٨، محمية بطبقة من زجاج GorellaGlass3، ويضم معالج Intel Atom Z 3580 بمعمارية ٦٤ بت، وبتردد ٣٢ جيجاهرتز، مرفق بمعالج رسوميات نوع Power VRG 6430، تدعمهما ذاكرة وصول عشوائي سعة ٢ جيجابايت، وسعة تخزين داخلية ٣٢ جيجابايت غير قابلة للتوسعة. 


يأتي جهاز نوكيا الجديد بغلاف من الألمنيوم، بلون رمادي أو بلونه المعدني الطبيعي، ويقدم كاميرا خلفية بدقة ٨ ميجابيكسل، وأمامية بدقة ٥ ميجابيكسل، إضافة إلى مكبرات صوت ستيريو، ومزود ببطارية سعة ٥٣٠٠ ميلي أمبير ساعي. يدعم الجهاز تقنية Blutooth4.0 وكافة معايير شبكات الواي فاي. هذا وأعربت نوكيا عن عزمها على طرح حاسبها اللوحي الجديد خلال الربع الأول من العام المقبل، مبدئياً في الصين بسعر يقترب من ٢٥٠ دولار، وفي بقية العالم لاحقاً.


عن الكاتب

Editor Editor

التعليقات