أول هاتف ذكي من مايكروسوفت- nokia



كشفت "مايكروسوفت" أول هاتف ذكي من صنعها، منذ تملكها قسم الهواتف الخلوية التابع لشركة "نوكيا"، يحمل إسم "نوكيا أكس 2" ويعمل بنظام "أندرويد" من "غوغل" وليس بنظامها الخاص "ويندوز فون".
وهذا الهاتف المتعدد الوظائف هو نسخة محدثة من هاتف "نوكيا أكس" الذي طرح في الأسواق في شباط (فبراير) الماضي بأقل من 150 يورو.
وذكرت "مايكروسوفت" أن مستخدمي "نوكيا أكس 2" سيتمتعون بخدماتها الخاصة بالإضافة إلى الوظائف التي يوفرها نظام "أندرويد". وشرحت أن هذا الهاتف صمم خصيصاً "لجيل جديد من شراة الهواتف الذكية"، بهدف زيادة وعيهم حيال تقنية الحوسبة السحابية، cloud computing. وهذه تقنية تجعل من الشبكة الكومبيوتر الذي يعالج مع بيانات مستخدم الهاتف ويخزنها.
وسيتسنى لمستخدمي "إكس 2" النفاذ إلى خدمة "سكايب" لـ "مايكروسوفت" وخدمة تخزين المعطيات بتقنية الحوسبة السحابية "وان درايف".
وسيطرح هذا الهاتف في أسواق العالم اعتبارا من تموز (يوليو) بسعر 135 دولاراً من دون الضرائب المضافة.
وحققت النسخة السابقة منه "نوكيا إكس" التي تعمل أيضا بنظام "أندرويد" نجاحاً نسبياً في بعض البلدان مثل باكستان وروسيا وكينيا ونيجيريا والهند، وفق "مايكروسوفت".
ولا تشكل حصة الهواتف العاملة بنظام "ويندوز فون" أكثر 3,5 في المائة من حصص السوق العالمية للهواتف الذكية، في حين تشكل حصة هواتف "أندرويد" 80 في المائة، بحسب أرقام مجموعة الأبحاث "آي دي سي".
كشفت شركة مايكروسوفت الأمريكية عن أول هاتف من تصنيعها يعمل هذا الهاتف بنظام اندرويد بعد أن أنهت استحواذها على قسم هواتف نوكيا.
وينظر إلى نظام تشغيل اندرويد، الذي طورته غوغل، في الغالب على أنه منافس قوي لنظام تشغيل ميكروسوفت "ويندوز فون".
وقالت مايكروسوفت إن هاتف "نوكيا اكس 2" منحها وسيلة لجذب المستخدمين نحو خدماتها التي تعمل بنظام "كلاود" أو "السحابة"، ومعظمها تأتي كتطبيقات مثبتة في الجهاز مسبقا.
وقال أحد الخبراء إن البديل عن ذلك يعني "عدم تحقيق أي فائدة" من وراء تصنيع الجهاز الجديد.
وقال بن وود من مؤسسة "سي سي اس انسايت" لاستشارات الاتصالات "لا زلت أرى من المذهل أن تصنع مايكروسوفت هواتف بنظام اندرويد، لكن يبدو أن هناك عزم قوي للغاية لتبني اتجاها أكثر انفتاحا للمصلحة الأكبر للشركة وليس مجرد طرح منصة هواتف ويندوز فون". وأضاف "إذا لم تفعل ذلك، فإن شخصا آخر سيقوم بهذا النشاط التجاري" ويدخل حيز المنافسة.
وتابع "أعتقد أن هذا يعكس حقيقة أن خط "اشا" منخفضة التكلفة، التي تصنعها نوكيا، لم تتمكن من منافسة هواتف اندرويد على المستوى الأدنى".
وأنهت مايكروسوفت استحواذها على قطاع الهواتف في شركة نوكيا في 25 أبريل/نيسان الماضي بتكلفة بلغت 5.4 مليار يورو.


اقرأ المزيد هنا: http://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=25062014&id=8d928abb-03dc-40f2-ab84-aae8dc620c65
شفت شركة مايكروسوفت الأمريكية عن أول هاتف من تصنيعها يعمل هذا الهاتف بنظام اندرويد بعد أن أنهت استحواذها على قسم هواتف نوكيا.
وينظر إلى نظام تشغيل اندرويد، الذي طورته غوغل، في الغالب على أنه منافس قوي لنظام تشغيل ميكروسوفت "ويندوز فون".
وقالت مايكروسوفت إن هاتف "نوكيا اكس 2" منحها وسيلة لجذب المستخدمين نحو خدماتها التي تعمل بنظام "كلاود" أو "السحابة"، ومعظمها تأتي كتطبيقات مثبتة في الجهاز مسبقا.
وقال أحد الخبراء إن البديل عن ذلك يعني "عدم تحقيق أي فائدة" من وراء تصنيع الجهاز الجديد.
وقال بن وود من مؤسسة "سي سي اس انسايت" لاستشارات الاتصالات "لا زلت أرى من المذهل أن تصنع مايكروسوفت هواتف بنظام اندرويد، لكن يبدو أن هناك عزم قوي للغاية لتبني اتجاها أكثر انفتاحا للمصلحة الأكبر للشركة وليس مجرد طرح منصة هواتف ويندوز فون". وأضاف "إذا لم تفعل ذلك، فإن شخصا آخر سيقوم بهذا النشاط التجاري" ويدخل حيز المنافسة.
وتابع "أعتقد أن هذا يعكس حقيقة أن خط هواتف "اشا" منخفضة التكلفة، التي تصنعها نوكيا، لم تتمكن من منافسة هواتف اندرويد على المستوى الأدنى".
وأنهت مايكروسوفت استحواذها على قطاع الهواتف في شركة نوكيا في 25 أبريل/نيسان الماضي بتكلفة بلغت 5.4 مليار يورو.

"فجوة في التطبيقات"


يحتوي الهاتف على برامج مثبتة مسبقا لشركة ميكروسوفت من بينها برنامج سكايب و"اوتلوك"
واكس 2 هو النسخة التالية من هاتف "اكس"، الذي أطلقته الشركة في فبراير/شباط قبل أن تبيع نوكيا قسم الهواتف التابع لها.
ووفقا لشركة "جي اف كيه" لأبحاث السوق فإن النسخة الأصلية لهاتف "اكس" أصبحت الأكثر مبيعا في باكستان وثالث أكبر المبيعات في الهند، وحققت مبيعات جيدة في روسيا وكينيا ونيجيريا.
وتشمل خصائص الجهاز الجديد:
-شاشة أكبر قليلا 4.3 بوصة
-ذاكرة وصول عشوائي "رام" بسعة 1 غيغا، وهي ضعف كمية التخزين السابقة
-بطارية أقوى
-إضافة كاميرا أمامية للصور الذاتية "السيلفي"
وستبلغ تكلفة الهاتف 99 يورو حينما يطرح في الأسواق في يوليو/تموز المقبل.
ويحتوي الهاتف على برامج مثبتة مسبقا لشركة مايكروسوفت من بينها برنامج سكايب للمحادثة المصورة وخدمة رسائل البريد الإلكتروني "اوتلوك" وتطبيق تخزين "وان درايف" الإلكتروني.
وقالت جوسي نيفانلينا نائبة رئيس تسويق منتجات الهواتف المحمولة في مايكروسوفت لبي بي سي إن "الفكرة الشاملة لجذب الناس إلى نظام "السحابة" مايكروسوفت من خلال هذه الخدمات تمثل المحور الرئيسي لهذه الاستراتيجية".


اقرأ المزيد هنا: http://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=25062014&id=8d928abb-03dc-40f2-ab84-aae8dc620c65

التسميات: , , ,