نجاح رحلة فضائية صعبة - حصري-


أنهى رائدا فضاء روسيان مهمة سباحة في الفضاء طويلة وشاقة على غير المتوقع خارج المحطة الفضائية الدولية أمس الخميس، ونجحا في تثبيت جهاز هوائي جديد وانجاز مهام أخرى.
وخرج مهندسا الرحلة ألكسندر سكفورتسوف وأوليج أرتيميف من المحطة بعد الساعة العاشرة صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1400 بتوقيت جرينتش) بفترة وجيزة للقيام باعمال خارج وحدة الخدمات الروسية زفيزدا كان من المتوقع ان تستمر ست ساعات ونصف.
وبثت عملية السباحة في الفضاء مباشرة على تلفزيون إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا).
وواجه الرائدان مشكلات في أثناء المهمة الأولى وهي تركيب هوائي جديد للاتصالات. وبعد معاناة بسبب أدوات تثبيت لا تعمل استخدم الرائدان رباطا لتركيب الهوائي.
وقال أحدهما عبر مترجم "إنه متصل بشكل جيد. لا أرى مشكلات فيه". ونقل الرئدان جهازين علميين إلى ذراع جديدة وتخلصا من ذراع أخرى قديمة في الفضاء. وأنهى الرائدان عملية السباحة في الفضاء في نحو سبع 7 ساعات.

التسميات: ,